الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

إن روحي بك روح مطلقه

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

إن روحي بك روح مطلقَهْ

علقت من حين كانت علقَهْ

نطفة من أكل أدمٍ وغذا

ركِّبتْ من أربعٍ متَّفقَهْ

من تراب ثم ماء وهوا

ثم نار رتبة مفترقَهْ

ظهرت عن كل جسم وهو عن

ألف الغيب الهيولي اللَّبقَهْ

والهيولى عن صفات ظهرت

وهي عن ذات بكل محدقه

فهي روح آخر الأمر كما

أول الكل غدت مستبقه

حملت للكل والكل لها

حامل كالعين ذات الحدقه

ولها الكل لباس فمتى

عرفت نالت يقيناً وثقه

وتدلت وتدانت شرفاً

من جنان عاليات عبقه

ومقامات وأنواع على

ما على شيءٍ هنا منطبقه

ومتى ما جهلت حلت لظىً

وغدت في جهلها محترقه

وهي في أنواع ذلٍّ وأذىً

وهي في دنيا وأخرى قلقه

فافهم الأول والآخر لا

تجهل الرزاق والمرتزقه

واعرف الرزق وحققه به

إنه الحق وكن معتنقه

ذا وجود نازل في رتب

بأمانات لها أو سرقه

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

تصنيفات القصيدة