الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

إن سلمى لها جميع التمني

إن سلمى لها جميع التمني

من جميع الورى وكل التعني

ويح أهل الملام منها ومني

حجبوها يوم الرياح لأني

قلت للريح بلغيها السلاما

طلَّق النومُ مقلةَ الصب بتا

حيث صار المنام لا يتأتى

جعلوا جمعنا على القرب شتى

ثم لم يقنعوا بذلك حتى

منعوها يوم الرياح الكلاما

في هواها عدمت كمي وكيفي

ومحت صولة الهوى تأليفي

وتقاوت على الذليل الضعيف

فتأوهت ثم قلت لطيفي

آه لو زرت طيفها إلماما

يا خيالاً منها أتى وتولَّى

لم أزل منه بالجوى أتقلَّى

ليته كان لي معيناً وهلا

خُصَّها بالسلام عني وإلا

منعوها لشقوتي أن تناما

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس