إني أنا لست أنا

فليت شعري من أنا

صورة لاهوت بدت

في شكل ناسوت دنا

كلاهما مستحدث

من عدم ومن فنا

وذاك لا ذاك له

ومن هنا ليس هنا

والقصد مني لم يقع

على سؤالي والمنى

فافهم كلامي وانتفع

به ودع عنك العنا

إياك أياك بأن

يوقعك الجهل بنا

ولا تكن معتديا

ولا تكن مفتتنا

ودع كلام عصبة

بنا أساؤوا الظننا

من شرهم ما أحد

بين البرايا أمنا

قد شبهوا خالقهم

وجسموه علنا

ونسبوا إليه ما

كان به مكتمنا

وهم على ذا درجوا

وفيه عاشوا بالهنا

وعبدوه مثل قو

م يعبدون الوثنا

قد نشأوا في بدع

لا يعرفون السننا

وهذه حالتهم

قد جعلوها ديدنا

فاحذر تكن مستمعاً

لهم بهم ممتحنا

وخذ بما لاح ودع

عنك التباسا فتنا

بالله يا من هجروا

وعظموني شجنا

وقد أطالوا سهري

وأحرموني الوسنا

وملءَ قلبي شغفٌ

ودمعُ عينيْ هتنا

ولي إليهم أبداً

فرطُ غرامٍ وعنا

رفقاً بصبٍّ دنِفٍ

بكم غدا مُرتَهَنا

أيانَ ولَّى منكمو

أبصر وجهاً حسنا

بشعب وادي سلَمٍ

جآذرٌ لُحْنَ لنا

لما رنَوا وانعطفوا

خلت سيوفاً وَقَنا

أوَّاه من جفوتهم

وليس لي عنهم غنى

يا ليتهم لو سمحوا

ولي أتموا المِنَنا

عهدي بهم قد نزلوا

بالسفح من وادي مِنى

من كل روح جعلوا

للأمر منهم بدَنا

وشرَّفوا منازلا

حلُّوا بها ودمنا

وكل حيٍّ جعلوا

بالوصف فيه وطنا

وشغلوا الكون بهم

وهيَّجوه شجنا

فهامَ في بهجتهم

ولم ينل منهم مُنى

يخفق قلبه بهم

وكم يقاسي مِحَنا

وجوده تحريكه

وفقده إن سكنا

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرجز


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس