الديوان » العصر الايوبي » ابن الساعاتي »

طاعة الدمع وعصيان المنام

طاعةُ الدمع وعصيانُ المنامِ

ألبساني خاضعاً ثوب السَّقامِ

فعلى عصر الصّبا منّي سلامٌ

ليته أجدى ولو ردَّ السلامِ

قسماً برَّ بروعاتِ الحثى

ساعة البين وبالدَّمع السجامِ

ما تجلببتُ الضنى لولا الهوى

لا ولا قرط سمعي بالملامِ

أحواجيبُ ظباء أم قسيٌّ

وجفونٌ تلك أم رشق سهامِ

مقلتي أصمت بلحظي مقتلي

فمن المشكوُّ والمرمي رامِ

أحرقتني وهي ماءٌ أدمعي

إنَّ ماء الدمع نارُ المستهامِ

ليتني رحت كفافاً ووفت

ليلةُ الوصل بأيَّامِ الغرامِ

يا مهاة المنحنى هل من لمامٍ

وضلالٌ قولتي هل من لمامِ

زرت والصبح فجفني دامعٌ

لك يبكي وهو ثغر ذو ابتسامِ

كم نضا سربك سيفاً من لحاظٍ

وحمى قومك رمحٌ من قوامِ

صحوُ عطفيك على سكرهما

أسكراني صاحياً قبل المدامِ

صحتي لو أمكنتْ من سقمي

صحَّةُ الأجفانِ شيبت بالسقامِ

أيها الساقي ويكفي لحظهُ

ما يريد الشَّرب من كاسمٍ وجامِ

زار منهُ في لثامٍ قمرٌ

هو من فرط حياءٍ في لثامِ

فأبحني سافراً رشف اللّمى

لا أحبُّ الخمر من تحت فدامِ

طاف يجلوها سلافاً قرقفاً

ريَّ من هام إليها بنت عامِ

صبح كاسٍ مطلعٌ شمسَ طلا

في دجى يسعى بها بدرُ تمامِ

لو سقانا نطفاً من ريقهِ

لغنينا بجلالٍ عن حرامِ

أجتلي منهُ قضيبً في كثيب

وأرى صدغيه صبحاً في ظلامِ

جامعاً بين صدودٍ ووصال

جمعاً بين حياةٍ وحمامِ

يا حداة العيس راحت كقسيّ

رامياتِ البيد منها بسهامِ

معلومات عن ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي (553 هـ - رمضان 640 هـ) هو أبو الحسن على بن محمد بن رستم بن هَرذوز المعروف بابن الساعاتى، الملقب بهاء الدين، الخراساني ثم الدمشقي، كان شاعراً مشهوراً،..

المزيد عن ابن الساعاتي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الساعاتي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس