الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

أرى الصب لا يرضى بنصح نهاته

أرى الصبَّ لا يرضى بنصحِ نُهاتهِ

إذا كان غيرُ اللّومِ عندكِ هاتهِ

هو القلبُ في الآلامِ يطلبُ لذَّةً

ويُطمِعُه الحرمانُ من مُشتهاته

فمن أينَ لي بعد التردُّدِ ردُّهُ

وللحبِّ فيضٌ من جميعِ جهاته

لكلِّ فتىً يَهوى الجمالَ فتاتُه

وكلُّ غزالٍ هائمٌ بمهاته

هي الظبيةُ الأدماءُ تصرعُ خادِراً

وتنزعُ ما يصطادُه من لهاته

ضعيفٌ أنا وهي القويةُ في الهوَى

سلوا العصرَ منهُ كيفَ حالُ دهاته

دَعوني أشمْ برقاً من الثغرِ خُلَّباً

فإني رأيتُ الحقَّ في ترهاته

تمنَّيتُ منهُ في الحديثِ تنفُّساً

لأشتمّ ريّا الوردِ من نكهاته

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس