الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

الحب علمني ما لذة الأرق

الحبُّ علَّمني ما لذَّة الأرقِ

تحتَ الغصونِ التي تلتفُّ بالوَرقِ

لا آلفَ النومُ أجفاناً على سمرٍ

سَل القلوبَ من الأفواهِ والحَدَق

يا حبَّذا ليلةٌ أرخَت ستائرها

على المنازلِ والجنَّاتِ والطُّرُق

كنَّا نبوحُ بأسرارٍ وتَكتُمُها

ونحنُ في الروضِ كالنجمينِ في الأُفق

وللنَّسيم على الأغصانِ هَينَمَةٌ

وهي التحيَّةُ بالأزهارِ والعبق

لَهت بشعري يَداها مدَّةً ويَدي

تلهو بخاتمها والعقدِ والحلق

حتى اعتَنَقنا فأغضَت طَرفها خَجَلاً

من النجومِ التي ترنو من الغَسَقِ

ظَلت معانِقَتي حتى إذا غمضت

أجفانها وسَناً أغفَت على عنُقي

فبتُّ أحبسُ أنفاسي وأنشقُ من

أنفاسِها مسكناً ما بي من القلق

ما كان أسعدَني في ضمِّها أبداً

بينَ الذراعينِ لولا طلعةُ الفلق

فقمت أسحبُ أذيالاً مبلَّلةً

من النّدى ومُوَشَّاةً مِنَ الشَّفَق

وقُلتُ يا أيُّها النوّامُ أرحَمُكم

هلا عَشِقتُم وذقتم لذَّةَ الأرق

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس