الديوان » فلسطين » عمر اليافي »

سلام كأزهار الرياض النوافح

سلامٌ كأزهار الرياض النوافحِ

يروح بروح الروح زاكي الروائحِ

تطوف به الأملاك في كعبة العلا

من الحضرة الزلفى بأعلى المسارح

ويغدو كما قد راح مكتسباً سنا

قبولٍ يراه كلُّ غادٍ ورائح

فإن تسألوا عن حالتي بعد بُعدكم

فإني ببحر الشوق أكبر سابح

تركتُ فؤادي عندكم وهو جملتي

وسرت بجسمي في النوى وجوارحي

فما اخترتُ بعدي عن حماكم بخاطري

ولكن لعذرٍ فيه أقضي مصالحي

عسى ولعلّ الله يجمع بيننا

وتبدو لدينا غاديات السوانح

معلومات عن عمر اليافي

عمر اليافي

عمر اليافي

عمر بن محمد البكري اليافي، أبو الوفاء، قطب الدين. شاعر، له علم بفقه الحنفية والحديث والأدب. أصله من دمياط (بمصر) ومولده بيافا، في فلسطين. أقام مدة في غزة، وتوفي بدمشق. كان..

المزيد عن عمر اليافي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر اليافي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس