خدعوها بقولهم حناء

والتغالي من شأنه الإغراء

استمالوها بالثناء غرورا

والغواني يغرهن الثناء

ما تراها تناست اسمي لما

ساقها للغواية الاطراء

ما قلتني إذ أقللتني ولكن

كثرت في غرامها الأسماء

إن رأتني تميل عني كأن لم

تتناول حديثا الأنباء

أي يوم في حبها ينقضي لم

تك بيني وبينها أشياء

نظرة فابتسامة فسلام

فتخفي فهزة فانثناء

فتخطي فوقفة فتدنّي

فكلام فموعد فلقاء

يوم كنا ولا تسل كيف كنا

وكلانا في المهيعين سواء

يوم كنا ونحن فيه نشاوى

نتهادى من الهوى ما نشاء

وعلينا من العفاف رقيب

حببت لي من مثله الرقباء

حبها العذري لازم القلب حتى

تعبت في مراسه الأهواء

جاذبتني ثوب العصي وقالت

أتصابي ويلاه واستعصاء

شعرك السحر حسبه الذوق مني

أنتم الناس أيها الشعراء

فاتقوا الله في خداع العذارى

ليس فيهن مريم العذراء

لا تصيدوا قلوبهن بشعر

فالعذارى قلوبهن هواء

معلومات عن الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

محمد الشاذلي بن محمد المنجي بن مصطفى خزنه دار. شاعر تونسي. أصله من المماليك. نشأ في بلاط تونس وولي فيه بعض الأعمال. وأقيل أو استقال، في خلال الحركة (الدستورية) إثر موت..

المزيد عن الشاذلي خزنه دار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشاذلي خزنه دار صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس