الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

أبكي وبدري بالجمال توارى

أبكي وبدري بالجمال توارى

وتأوُّهي ملأ الفجاج أوارا

كسفينةٍ في بطن بحرٍ قد جرت

وفؤادها للسير يلهب نارا

سربي لسرب حبيب قلبي مسرعاً

يا جمر وجدي واقطع الأقطارا

دربي بدربك نحو دار متيَّمي

إن كنت توصل ربَّ درب دارا

ولأنت يا قلبي اتَّئد ما أنت أ

وَّلُ قلب مولوه لحبٍّ طارا

واصبر على هجر الحبيب فربَّما

دار الزمان فبدَّل الآثارا

واجعل مع الأيام صبراً صالحاً

فالصبر سرٌّ يظهر الأسرارا

إياك يا قلب القنوط فإنَّها

أقدار ربي تكشف الأقدارا

أحسن ببارئك الظنون فكم وكم

في رمش طرفٍ يسَّر الإعسارا

ولكم أغاث غريق لجٍّ صارخاً

أخذته أمواجُ فارح وحارا

ولكم حمى من ندبة العضب امرءاً

صبراً رأى الموت المريع مرارا

آيات قدرته وبيض شؤنه

بجلالا كم حيَّر الأفكارا

يا من غدا ضبا بثائر لجَّةٍ

أو سمكةً راحت تفوح قفارا

عول عليه إذا الزمان تلوَّنت

ألونه وملحُّ خطبٍ جارا

وارجع إليه بعزم قلبٍ خالصٍ

محق الوجود وشامه القهارا

وابسط له كفيك وابرز داعياً

لا ترتجى من غيره استظهارا

وخذ النبيَّ وسيلةً فهو الذي

أبداه في طيِّ العما مختارا

علم الرسالة منبع البرهان وال

عرفان أجلى المرسلين منارا

معراج أرواح الرجال لربها

بلغت به في سيرها الأوطارا

معنى نظام دقائق الفرقان في

تفسيره يطوي به الأخبارا

يجلو بنقطة نظمه من علمه

بحراً بنكتة فهمه زخارا

سلطان صفِّ الأنبياء ورأسهم

وهزبرهم عن عجُّ كربٍ ثارا

فالجأ إليه يربط قلبٍ إن بغى

باغٍ وربُّك يخلق الأنصارا

هذا الوجيه الوجه عند الله بل

هذا الذي للغوث قام مدارا

اعطاه مولاه الإغاثة مثل ما

في الشمس قد نسج الضياء نهارا

حسبي بجاهك يا محمَّد إن عتى

دهري وصرت لظل بابك جارا

وحططت رحلي في رحابك علَّ أن

أمحو بحرمةِ جاهك الأوزارا

فالله قد أبداك في ملكوته

لدجى المعائب ماحياً ستارا

وأقام منك لكلِّ كسرٍ مقلقٍ

مدداً بنفحة وهبه جبارا

صلى عليك الله يا علم الهدى

ما ركب قومٍ للمدينة سارا

وعلى بنيك وصحبك الزهر الأولى

ما الطلُّ نمنم رشُّه الأزهارا

والتابعين وتابعيهم ما حدى

بك سائقٌ فدعا القفول حيارى

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس