الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

لله في هذه الأكوان أفراد

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

لله في هذه الأكوان أفرادُ

لهم من المدد القدسي إسعادُ

أقامهم جلَّ يا هذا وأيَّدهم

غيباً فهم لصنوف الناس أسيادُ

الأنبياء شموسُ الخلقِ وعلى

أقدامهم بعد أقطابٌ وزهادُ

حنَّت لترتيل ما أبدوه من حكمٍ

من المنابر حال الوعظ أعوادُ

العارفون رجالُ الله سيرتهم

في الكون علمٌ آلهي وإرشادُ

منهم على هذه الخرساء طائفةٌ

تعاقبوا هم لها لا شك أوتادُ

لولا محمَّدهم والتابعون له

لا مصرَ مصرُ ولا بغدادَ بغدادُ

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

تصنيفات القصيدة