الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

أين يا حادي النياق الخيام

أين يا حادي النياق الخيام

سكر السائرون شوقاً وهاموا

اعد الصوت كي نرى العيس طارت

نحو تلك الخيام فالبعد سام

كلَّ آنٍ بنا من الوجد نارٌ

ولها في القلوب منا ضرام

تتقلى فلا الغضا بقريبٍ

بل ولا جانب الغوير يشام

وتلال الجرعاء بالبعد منا

والفجاج الفساح والآكام

هات دمدم بالحيِّ واحي المطايا

بعد موتٍ وما عليك ملام

ربَّ روحٍ بجملةٍ من كلامٍ

وكلامٍ للسمع فيه مدام

غنِّنا بالكرام سادات سلعٍ

فلقد يعشق الكرام الكرام

واتل اخبارهم علينا فإنا

حين تتلى يشبُّ فينا هيام

سادة شرَّفوا الوجود وفيهم

أشرقت بعد عتمها الأيام

هذَّبوا بالهدى الطباع وعنهم

رونق الحق في الأنام يقام

دار في الكائنات شرقاً وغرباً

بانجلاءِ صيامهم والقيام

بسطوا العدل مذطووا ظلمة الظل

م ومنهم في كل لبٍّ نظام

يا بروحي وروح كلِّ لبيبٍ

عدلهم والعلوم و الإلهام

علمونا سير القلوب إلى الل

هِ فضاءت وانجاب عنها القتام

ووصلنا بهم إلى حضرة القد

سِ كراماً زهراً وطاب المقام

يسكر العارفين منهم بديوا

ن التجلي الغيبي جامٌ فجام

ويطير الأسرار منهم شؤنٌ

طرزها الإحترام والإحتشام

قسماً بالمشاهد البيض منهم

وبهم قد تعظَّم الأقسام

ما تغنى الحادي بهم قطُّ إلا

قعد القوم بالهيام وقاموا

خلُّ خلِّ الوجود عنك سواهم

فسوى سرِّ سيرهم أوهام

واتَّبعهم واحذر تقيُّدك الدن

يا فآثار كونها أحلام

وارض بالله وانتظم بهداهم

نعم ذاك الرضاء والإنتظام

لا تخف صدمة الزمان إذا كن

ت بهم واثقاً فلست تضام

هم عصام الأرواح سرّاً وجهرا

فعليهم من السلام السلام

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس