الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

قرأنا بجفر الغيب سبعة أسطر

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

قرأنا بجِفْرِ الغيبِ سبعَةَ أسْطُرٍ

نظَمْنَ لأهلِ الفهمِ أَفلاذَ جوهَرِ

تواضَعْ إذا ألفيْتَ ربَّ تواضُعٍ

وقابِلْ بكِبْرِ القلبِ للمتكَبِّرِ

وباعِدْ أُناساً بالظَّلامِ قد انْطوَوْا

وصاحِبْ بصدقِ الحالِ كلَّ منوَّرِ

وجانِبْ بعزْمٍ منكَ من قامَ حاسِداً

وخذْ نفحَةً من فكرَةِ المُتَفَكِّرِ

ولا تبسُطْنَ كفًّا ولا تغلُلْنَ يداً

وِساطاً كشأنِ الهاشِمِيِّ المُطَهَّرِ

وسلِّمْ لأهلِ الأَمرِ ما عِشتَ أَمرهُمْ

وكنْ ناصِراً للشَّرعِ غير محقِّرِ

وعامِلْ بحُسْنِ الخَلقِ كلَّ امْرِءٍ وكنْ

شديداً على ذي الخِدْعَةِ المُتَنَكِّرِ

ووحِّدْ وخَلِّ الإتِّحادَ وأَهلَهُ

وخُذْها تَماماً تلكَ سبعَةُ أَسْطُرِ

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

تصنيفات القصيدة