الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

ما على عاشق الحبيب ملامة

ما على عاشق الحبيب ملامة

إن تداعى وجدا وأبدى غرامه

هكذا العاشق المولَّهُ صبٌّ

ذو اصطلامٍ وناره ضرامه

لا تلم عاشقاً على الحنِّ والأَ

نِّ واعرض عن نفسك اللوامه

يا أخا العذل والمحبَّة دينٌ

هل ترى عاشقاً رأى من لامه

كم بصفِّ العشاق مطوي سرّ

نشر الصدق في الهوى أعلامه

شفَّهُ الشوق ثم أضحى خيالاً

فيه من طابع الغرام علامه

تعرق الواله المشوق إذا شا

هدت مرآه أو سمعت كلامه

قلبه دائم الخفوق ودهراً

عن سوى الحبِّ نفسه صوامه

ليت شعري والحبُّ أمرٌ عجيبٌ

كم دموعٍ من الهوى سجامه

انا يال الرجال صبُّ بحبٍ

شرب القلب من هواه مدامه

ما انزوى عن شهود عيني إلا

من قؤادي قامت عليه القيامة

قسماً بالهيام والخالص الح

بِّ نرى الحقَّ يرتضي أقسامه

ما سرى الركبُ للمدينة حتى

ناح قلبي بألسيَّر نوح الحمامه

ومضى يسبق الجنائب كالطي

ر ويبني للرَّكب فيه خيامه

يا حداة الجمال يوم تداعت

نحون أرض الهدى ودار الكرامه

قد سبقنا فبالهويناء سيروا

عرف الكلُّ في المسير مقامه

نحن قومٌ قمنا على قدم الصد

قِ وطرنا بالجدِّ والإستقامه

وبلغنا الحمى كراماً بدمعٍ

لم يشبه سحُّ السحاب انسجامه

وفرشنا الخدود فيه احتراماً

وسررنا فهنئونا السلامه

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس