الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

حفظنا له عهدا قديما مطرزا

حَفِظْنا له عهداً قَديماً مُطَرَّزاً

على القلبِ يَفْنى القلبُ والعهدُ لا يَفْنى

وغِبْنا بكُمْ عن كلِّ عالٍ وخامِلٍ

وصُنَّا هواكُمْ في الضَّميرِ وما بُحْنا

لنا منكُمُ الإِسْعافُ بالقُرْبِ مِثلَما

لَكُمْ مُهْجَةٌ مشْغوفَةٌ بكُمُ مِنَّا

طَوَيْتُمْ بلُبِّ القلبِ آياتِ حُبِّكُمْ

وعلَّمْتُموهُ في الهَوَى الحَنَّ والأَنَّا

فإنْ أَنَّ آناً أَنَّ وجداً لقُرْبِكُمْ

وإنْ حَنَّ حِيناً للوُصولِ لَكُمْ حَنَّا

عَتَبْنا على الدَّهْرِ المُشِتِّ بفعلِهِ

وكيفَ زوَى أَقْمارَ طَلْعَتِكُمْ عَنَّا

فيا لَيْتَهُ يوماً يَرِقُّ لحالِنا

ويجْمَعُنا حتَّى نَعودُ كَما كُنَّا

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس