الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

تقيل المناي تحت أقدام جندنا

تقيل المناي تحت أقدام جندنا

وكلُّ الرزايا حافلات بضدِّنا

فيا أيُّها الموصول قلباً بعهدنا

توسَّل إذا ضاق الخناقُ بجدِّنا

أبي العلمين الغوث والنصر حاصل

له باليد البيضاء عزٌّ سما السما

ولا بدع مولانا الرفاعيُّ إن سما

مليك فتوحٍ بالندا بحره طما

فطوبي لذي قلبٍ لسدَّته انتما

وقد ربطت بالسر منه السلاسل

ثلاثةُ أبياتٍ أشارت لعزمه

جلاها سراج الدين في لطف نظمه

فخمَّسها مهدي دوحة علمه

مدائحنا تغلو وتعلو بإسمه

و إحسانه للقصد كافٍ وكافلُ

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس