الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

خالق الناس بخلق حسن

خالِقِ الناسَ بخُلقٍ حَسَنٍ

واسْبِلِ الأَستارَ فوقَ المظهَرِ

وتواضَعْ رأفَةً عن عِزَّةٍ

وانتَهِضْ بالكِبْرِ للمُستكْبِرِ

وأَخو النَّفسِ أَثِبْهُ حقَّها

كي تكنْ مُنطبِعاً في الصُّوَرِ

وإذا ما قمتَ في أمْرٍ فمنْ

تابِعاً في الأَمرِ حُكْمَ القَدَرِ

وبالاسْتِدْلالِ نشراً وطَوًى

صَحِّحِ الشَّأْنَ بحكمِ النَّظرِ

واقْطَعِ الإِيصالَ عن مُنقَطِعٍ

واقبَلِ الأَعذارَ للمُعْتَذِرِ

نعمَةُ اللهِ فوَقِّرْ طورَها

واحمدِ اللهَ تَعالى واشْكُرِ

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس