الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

والله لولا الله ما اهتدينا

والله لولا الله ما اهتدينا

ولا تصدَّقنا ولا صلَّينا

فأنزلن سكينةً علينا

وثبِّت الأقدام إن لاقينا

يا ربَّنا يا واهب العناية

يا محسناً باللطفِ والوقايه

من برِّك التوفيق والهدايه

فأوصلن منك الهدى إلينا

إجابة الدعاء يا ستار

شأنك للداعين يا غفار

بذا أتي الآيات والأخبار

ونحن عن محمَّدٍ روينا

يا ربنا ندعوك بالقرآن

وبالنبي الطاهر العدنان

عمِّر لنا القلوب بالإيمان

حتى نقرَّ بالقبول عينا

يا ربنا بالكتب العظام

والأنبياء السادة الكرام

بالأولياء الخلَّصِ الإعلامِ

إغفر لنا بالفضل ما جنينا

بسرِّك المضمر في الغيوب

وسرِّه المفرغ في القلوب

أستر لنا كثائف العيوب

ولا تسلِّط أحداً علينا

يا من إليك المشتكى فيما يرى

من كلِّ كربٍ يعتري الدهر الورى

عن كلِّ كربٍ منه تشتدُّ الغرى

بنشر سرِّ لطفك انطوينا

يا من به قد قامت الأشياء

وثبتت بأمره السماء

اغث فقد تعدَّت الأعداء

فرام بسهم البطش من رمينا

لقد رمينا فاحكم الغصابة

وقد دعونا فارزق الإجابة

جئنا نناديك مع الإنابة

وكم اجبت حال ما نادينا

قمنا نصلي بصحيح النيِّه

على النبيِّ سيِّد البريِّه

صلِّ عليه واهده التحيَّة

مع السلام كلَّما صلينا

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس