الديوان » عمان » هلال بن سعيد العماني »

وافى كتابكم كالبدر لؤلؤة

وافى كتابكُمُ كالبدرِ لؤلؤةُ

والنورُ من سلكه يعلو ويَنْحَدِرُ

فحطَّ طائرهُ في أنملي فَجَرتْ

دموعُ عينيَّ عنها يعجز المَطَرُ

صحائفٌ بِبِشَاراتٍ بَعُثَثُ لكم

وضاحةٌ ما ثلتها الشمسُ والقَمَرُ

تقصُّ أخبارَ حالي وهي حاملةٌ

منّي سلاماً كمثلِ الدُّرِ يَنْتَشِرُ

إليكم يا أجلَّ الخلقِ مرتبةً

ومَفْخَراً ضاقَ عنه البَرُّ والبَحَرُ

ما انفكَ قلبي من ذكراكم أبداً

ومقلتي ساكنٌ في جَفْنِها السَهَرُ

أسائل الريحَ أحياناً لتعلمني

عَنْكُمْ وليس به علمٌ ولا خَبَرُ

واسأل اللهَ جمعَِ الشملِ في سَرَعٍ

عسى تفارقني الأحزانُ والكَدَرُ

معلومات عن هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

شاعر عُماني تفتقت قريحته الشعرية من الغربة والأزمات وكرب الحياة كما يدعي، فسافر إلى زنجبار. ولكن المتصفح لشعره لا يجد ما يدل على ضيق العيش أو قلة ذات اليد، ولم يترك..

المزيد عن هلال بن سعيد العماني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة هلال بن سعيد العماني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس