الديوان » عمان » هلال بن سعيد العماني »

وأغيد ميال القوام مهفهف

وأغيدَ ميالِ القوامِ مهفهفٍ

له ملعبٌ في مُهجتي واسعٌ رَحْبُ

يَذودُ وشاحاهُ برُمَّانِ صدره

وقَلْقَلَ قرطيه التَّخَوّفُ والرُّعبُ

ضئيلات عِقْصيه بمتنيه تلتوي

وواوات صُدغيه تمنتهما الكُتْبُ

ويأتي النّدامى والعُقَارُ بكفِّهِ

ومفتضحٌ من نَشْرِها المَنْدلُ الرَّطبُ

يفوقُ نَجِيعَ الظبي لونُ احمرارِها

مُعَتّقة صِرْفٍ حَبابٌ لها الشُّهبُ

تَقصُّ لنا أخبارَ عادٍ وقومِه

وتروي لنا ما فاردَ العجمَ العُرْبُ

يطوفُ بها والليلُ أزرقُ لونُه

وأنجمُه جَرْيانها مُثْقَلٌ صَعْبُ

اموناً فلا لَجَّ العَدُولُ لعذلهِ

وحاسدُهُ في صدرِهِ الهمُّ والكرَبُ

وَيُبدي لنا النُّطقَ القويمَ لطافةً

فما ساعة إلا ومالَ به الشِرْبُ

وقد عَقَدَ الرَّاحُ المُصَفَّى لسانَه

وعَنَدَ والنَّشْوان لثغته عَذْبُ

يشير بكفيه يريد وداعنا

وأدمعُه وَبْلٌ وآماقُه سُحْبُ

عفيفٌ فلا رامَ الخَنا في زمانِهِ

وقَارَبَنا لما ألحَّ به الحُبُّ

وقُمنَا إلى التوديعِ والنِّيْبُ دَمْعُها

عَقِيقٌ ودمعُ المُهرِ زادَ بهِ السَكْبُ

وَقَفنا وأسيافُ الصباحِ بوارقٌ

على الليلِ والجوزاء يَبْلعُها الغَرْبُ

وللبينِ أسيافٌ حِدادٌ يَهُزُّها

ويَظْهَرُ من صَيْحاتِه النَّعْقُ والنَّعْبُ

فودعته والأرحبيةُ سَيْرُها

حثيثٌ وتمضي في أزمتها تحبو

لها طربٌ في مَشْيِها وبَشَاشة

إلى مَلِكٍ تَعْنو لَهُ السادةُ النُجْبُ

سعيد بن سلطان الشجاع الذي لهُ

عزائمُ لابارتها يومَ الوغى القُضْبُ

تشقُ الصخورَ الصُمَ ضبوةُ سيفهِ

فلا أبداً في كفِهِ صارمٌ ينبو

فتى نافِقُ الآلافِ في السلمِ راغباً

وهمتُهُ يومَ الوغى الطَّعنُ والضَّرْبُ

تَذَرَّعَ بالهيجاءِ مِ الفتكِ هيبةً

تشبُ به نارُ العريكة ما تخبو

تجول به الجُرْدُ المذاكي عوابساً

وتسحبُ أذيالَ الدروع ولا تكبوا

سواغبُ يكفيها النجيعُ لِوَرْدِها

وأما الوشيجُ الملد فهي له عُشْبُ

ترى في نواصيها من النصرِ سُورةً

وقد نَمَقَتها من معاركهِ السَّلْبُ

يرد شعاعَ الشمسِ ضوءُ جَبينهِ

إذا جَنَّهُ الليلُ الحُكَولكُ والحَرْبُ

وراحتهُ سُحْبٌ تديلُ دُمُوعها

على الخلقِ طُراً قَطُّ لا ناشَهم جدبُ

ولا يعتريه التيْهُ في كلِّ حالةٍ

ولا يمتري أعطافَه أبَداً عُجْبُ

يطولُ لساني بالقريضِ لمدحِهِ

كما طالَ من أفعالهِ الصارمُ العَضْبُ

معلومات عن هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

شاعر عُماني تفتقت قريحته الشعرية من الغربة والأزمات وكرب الحياة كما يدعي، فسافر إلى زنجبار. ولكن المتصفح لشعره لا يجد ما يدل على ضيق العيش أو قلة ذات اليد، ولم يترك..

المزيد عن هلال بن سعيد العماني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة هلال بن سعيد العماني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس