الديوان » عمان » هلال بن سعيد العماني »

أتزعم يا جاري وسؤلي ومنيتي

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

أتَزْعمُ يا جاري وسُؤلي ومُنْيتي

بأني عدوّ لا ولكنْ مودتي

تُقَرِّبُني حتى أتيتك زائراً

لرسخ وِدادٍ لا لبُعْدٍ وفرقةِ

أتيتُ بلطفٍ مِثلَ رِيحٍ ضَعيفَةٍ

مُحَمَّلةٍ من نَشْرِ مِسْكٍ مُفَتَّتِ

وقبلتُ أرضَ الدارِ حينَ دَخَلْتُها

وأسْجُدُ فِيها سَجْدةً بعدَ سَجْدةِ

عليّ وقارٌ مَعْ سَكِينةِ هَيْبَة

ومِنْ عَبْرَتِي تِبْرٌ يَسيِلُ بِوَجْنَتي

ولَسْتُ بَمَوَّاجٍ ولا بمعرعرٍ

ألبيكَ أحْياناً وأقْصِرُ خُطْوَتي

وإني لضيفٌ في مَحلَلِكَ نازلٌ

لتُوسَعَتني بُشرى وتَدنُو بقربتي

وَلَستُ براضٍ فيكَ قَطْبي ولا تدع

فؤادَكَ جَنَّاحٌ إلى كلِّ كُربةِ

وما أنتَ ساعٍ فوْقَ ظَهري ومَنَكبي

من المُبْعد القاصي بارفق غبرة

معلومات عن هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

شاعر عُماني تفتقت قريحته الشعرية من الغربة والأزمات وكرب الحياة كما يدعي، فسافر إلى زنجبار. ولكن المتصفح لشعره لا يجد ما يدل على ضيق العيش أو قلة ذات اليد، ولم يترك..

المزيد عن هلال بن سعيد العماني

تصنيفات القصيدة