الديوان » العصر الايوبي » أبو العباس الجراوي »

برء الإمام حياة الخلق كلهم

برءُ الإمامِ حياةُ الخلقِ كلهم

عمَّ السرورُ به وانثالتِ النعمُ

شكا فلا مقلةً إلا أضرَّ بها

سُهدٌ ولا قلبَ إلا شفهُ ألمُ

تجهم الدهر لما أن شكا وبدا

ببرئهو وهو طلقُ الوجهِ مبتسمُ

صحت بصحتهِ الآمالُ وانتعشت

وزاحمت زُحلاً في افقهِ الهممُ

أفاضَ عدلاً على الدنيا وألبسها

نوراً فلم يبقَ لا ظلمٌ ولا ظلمُ

وبثَّ في كلِّ إقليمٍ هُدى وندى

فليسَ يُوجَدُ لا جهلٌ ولا عدمُ

لولا سياسته ما كان ملتئماً

شعثٌ ولا كانت الأسبابُ تنتظمُ

والله يختص أقواماً برحمتهِ

تجري بحكمتهِ الأرزاقُ والقِسَمُ

حاطَ الإلهُ لِنصرِ الدينِ مهجتهُ

وعُوفيت تلكمُ الأخلاقُ والشيمُ

معلومات عن أبو العباس الجراوي

أبو العباس الجراوي

أبو العباس الجراوي

أحمد بن عبد السلام الجراوي، أبو العباس. شاعر، أديب، أصله من تادلة (بين مراكش وفاس) ونسبته إلى جراوة، من قبائل زناتة. ونسبه في بني (غفجوم) سكن مراكش، ودخل الأندلس مرات، وتوفي..

المزيد عن أبو العباس الجراوي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العباس الجراوي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس