عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

سَلَّمَ اللَهُ عَلى مَن

جاءَنا مِنهُ السَلامُ

وَسَقى عَهدَ حَبيبٍ

لا أُسَمّيهِ الغَمامُ

أَنا إِن مُتُّ بِفَرطِ ال

حُبِّ فيهِ لا أُلامُ

ما يَقولُ الناسُ عَنّي

أَنا صَبٌّ مُستَهامُ

عاذِلي إِنَّ حَبيبي

حَسَنٌ فيهِ الغَرامُ

سَمِّهِ إِن لُمتَني في

هِ يَطِب ذاكَ المَلامُ

لا تَسَل في الحُبِّ غَيري

أَنا في الحُبِّ إِمامُ

لِيَ فيهِ مَذهَبٌ يَت

بَعُني فيهِ الأَنامُ

أَيُّها العاشِقُ إِنَّ ال

عِشقَ مِن بَعدي حَرامُ

أَغَرامٌ مابِقَلبي

أَم حَريقٌ أَم ضِرامُ

كُلُّ نارٍ غَيرُ نارِ ال

عِشقِ بَردٌ وَسَلامُ

معلومات عن بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي، بهاء الدين. شاعر، كان من الكتّاب، يقول الشعر ويرققه فتعجب به العامة وتستملحه الخاصة. ولد بمكة، ونشأ بقوص. واتصل بخدمة الملك الصالح أيوب..

المزيد عن بهاء الدين زهير