الديوان » العصر المملوكي » بهاء الدين زهير »

بدأت ولم أسأل ولم أتوسل

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

بَدَأتُ وَلَم أَسأَل وَلَم أَتَوَسَّلِ

وَمازالَ أَهلُ الفَضلِ أَهلَ التَفَضُّلِ

وَجَدتُكَ لَمّا أَن عَدُمتُ مِنَ الوَرى

أَخاً ذا جَميلٍ أَو أَخاً ذا تَجَمُّلِ

فَآنَستَني في البُعدِ حَتّى تَرَكتَني

كَأَنِّيَ في أَهلي مُقيمٌ وَمَنزِلي

وَعَدتَ بِفَضلٍ أَنتَ في الناسِ رَبُّهُ

فَلَم تَرَ إِلّا صَونَهُ عَن تَبَدُّلِ

فَأَصبَحتُ لا أَشكو لِحادِثَةٍ عَرَت

وَما لِيَ أَشكو الحادِثاتِ وَأَنتَ لي

وَقَد كانَ إِخواني كَثيراً وَإِنَّما

رَأَيتُكَ أَولى مِنهُمُ بِالتَطَوُّلِ

معلومات عن بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي، بهاء الدين. شاعر، كان من الكتّاب، يقول الشعر ويرققه فتعجب به العامة وتستملحه الخاصة. ولد بمكة، ونشأ بقوص. واتصل بخدمة الملك الصالح أيوب..

المزيد عن بهاء الدين زهير

تصنيفات القصيدة