عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

كَيفَ خَلاصي مِن هَوىً

مازَجَ روحي وَاِختَلَط

وَتائِهٍ أُقبَضُ في

حُبّي لَهُ وَما اِنبَسَط

يا بَدرُ إِن رُمتَ بِهِ

تَشَبُّهاً رُمتَ الشَطَط

وَدَعهُ يا غُصنَ النَقا

ما أَنتَ مِن ذاكَ النَمَط

قامَ بِعُذري حُسنُهُ

عِندَ عُذولي وَبَسَط

لِلَّهِ أَيُّ قَلَمٍ

لِواوِ ذاكَ الصَدغِ شَط

وَيا لَهُ مِن عَجَبٍ

في خَدِّهِ كَيفَ نَقَط

يَمُرُّ بي مُلتَفِتاً

فَهَل رَأَيتَ الظَبيَ قَط

مافيهِ مِن عَيبٍ سِوى

فُتورِ عَينَيهِ فَقَط

ياقَمَرَ السَعدِ الَّذي

لَدَيهِ نَجمي قَد سَقَط

يامانِعاً حُلوَ الرِضا

وَباذِلاً مُرَّ السَخَط

حاشاكَ أَن تَرضى بِأَن

أَموتَ في الحُبِّ غَلَط

معلومات عن بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي، بهاء الدين. شاعر، كان من الكتّاب، يقول الشعر ويرققه فتعجب به العامة وتستملحه الخاصة. ولد بمكة، ونشأ بقوص. واتصل بخدمة الملك الصالح أيوب..

المزيد عن بهاء الدين زهير