الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » ويل لمملكة قضى اهمالها

عدد الابيات : 31

طباعة

ويل لمملكة قضى اهمالها

من اهلها ان يفشل استقلالها

ولبلدة منكوسة قد انكدت

علماؤها وتنعمت جهالها

ولامة بعد الوفاق تخالفت

فتقطعت لخلافها اوصالها

فرحت لفرط الجهل من ادبارها

فكانما ادبارها اقبالها

ما خير ناس اجفلت من ظلها

فقضى على غاياتها اجفالها

امم اذلتها سياسة قسوة

من اقوياء يسرهم اذلالها

من كل عاصمة الرشيد لاهلها

لم يبق الا طيفها وخيالها

عاثت بها فتاكة ابناؤها

فكأنما ابناؤها اغوالها

تقفو خطى الآباء انجال فما

الآباء راشدة ولا انجالها

ان جد بين الغي يوما والهدى

حرب فاين من الوغى ابطالها

دخل الذئاب حمى العرين تدوسه

لا الاسد تحميه ولا اشبالها

لم يسمعوا نصحي لهم وكأنما

كانت على آذانهم اقفالها

وهو التعصب حاك آراءً لهم

صعبا على من راضها استئصالها

واذا العقيدة في النفوس استحكمت

فمن العسير بحجة ابطالها

مرضى من العادات مزمنة فلا

يرجى بغير مطبب ابلالها

اما النجاح فلا نجاح لأمة

ما ايدت اقوالها افعالها

غلت فما ابدت اقل تذمر

فكأنما طابت لها اغلالها

بالرافدين من الشباب عصابة

قد صارعت آلامها آمالها

لم يبق عند بني العراق سوى المنى

اما المنى فطويلة احبالها

ولقد كشفنا للصروف صدورنا

اما الصروف فلا تطيش نبالهال

لم تبق للايام من هبة فقد

تعطى اليمين فتسترد شمالها

ما للركاب بطيئة في سيرها

اثقيلة في ظهرها احمالها

ان الحياة اذا حوت حرية

هي نعمة ما ان يراد زوالها

ديست باقدام ثقيل وطؤها

ارض العروبة سهلها وجبالها

سكتت عن التغريد كل طيورها

الا حمامات لها اعوالها

كم ليلة عصافة قد كشرت

للفتك عن انيابها اغوالها

قل للاساتذة الألى قد ازمعوا

عوداً لمصر ومصر سعد فالها

ان العراق لكم يجل وانما

اجلالكم في وقته اجلالها

اني ارى بين الجهالة والنهى

حربا تدور وانتم ابطالها

عودوا اليها راشدين فانها

امّ كثير عنكم تسآلها

لا غرو عند نزوحكم عن دجلة

ان شيعتكم بالقلوب رجالها

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة