الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » غندى له قدره في كل مؤتمر

عدد الابيات : 10

طباعة

غندى له قدره في كل مؤتمر

ولا يعيب عليه العرى انسان

من ذا من الناس الا من به خطل

يزرى على السيف ان السيف عريان

حبذا ليلى والأغاني التي تش

دو بها في الغدوّ والآصال

انا صب بها أغنت جهارا

ام اتى شدوها كهمس الليالي

انني لا ادور في بال ليلى

وسوى ليلى لا يدور ببالي

والى هذا اليوم لم تتفتح

زهرة لي في روضة الآمال

سوف ادنو منها وان كان صعبا

ان يداني امثالها امثالي

سترى عيني وجهها من قريب

انت يا وجهها على العين غال

لم تكن ليلى بالجبانة الا

انها تخشى لذعة الاقوال

آه يا ليلى ان لججت على الهجر

فماذا اقول للعذال

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

2

الاقتباسات

118

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة