الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » قلت في تيهي للسماء وقداد

عدد الابيات : 9

طباعة

قلت في تيهي للسماء وقداد

جت اريني نوراً يكون دليلا

فأجابت لو استطعت لما أل

فيتني بالذي سألت بخيلا

غير اني مربوطة باواخي

سنن لا ألقى لها تبديلا

قلت للريح خففي البرد اني

واجد وطأه عليّ ثقيلا

فاجابت لا استطيع لانفا

سي حراً وعن عصوفي عدولا

انني في دنياي مثلك مدفوع

فما ذنبي ان هببت عجولا

قلت بعد العياء للمرض

ارحمني ولا تتخذ اليّ سبيلا

قال الله لا ضغينة عندي

لك قبلا ولم اكنّ ذحولا

غير اني بان اغولك مأمور فما

حيلتي سوى ان اغولا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة