الديوان » العصر الأندلسي » الأبيوردي »

رمتني غداة الخيف ليلى بنظرة

رَمَتني غَداةَ الخَيفِ لَيلى بِنَظرَةٍ

عَلى خَفَرٍ وَالعيسُ صُعْرٌ خُدودُها

فَما لاذَ مَن نالتهُ إِلّا بِمَدمَعٍ

يُحاكي بِجَفنَيهِ الدُّموعَ عُقودُها

وَأَذرت بِجَمعٍ فالمُحَصِّبِ عَبرَةً

فَظَلَّتْ بِأَطرافِ البَنانِ تَذودُها

مِنَ البيضِ لَم تَعرِف سِوى البُخلِ شيمَةً

وَلَم يُرجَ إِلّا بِالأَحاديثِ جودُها

شَكَت سَقَماً أَلحاظُها وَهي صِحَّةٌ

فَلَستُ أَرى إِلّا القُلوبَ تَعودُها

معلومات عن الأبيوردي

الأبيوردي

الأبيوردي

محمد بن أحمد بن محمد القرشي الأموي، أبو المظفر. شاعر عالي الطبقة، مؤرخ، عالم بالأدب. ولد في أبيورد (بخراسان) ومات مسموماً في أصبهان كهلا. من كتبه (تاريخ أبيورد) و (المختلف..

المزيد عن الأبيوردي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأبيوردي صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس