الديوان » العصر الأندلسي » الأبيوردي »

لله قومي فكم ندى خضل

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

لِلَّهِ قَوْمي فَكَمْ ندىً خَضِلٍ

فَيهِمْ وَكَمْ مَحْتِدٍ لَهُمْ سَنِمِ

وَباسِمٍ وَالجِيادُ عابِسَةٌ

وَالبِيضُ مُحْمَرَّةُ الظُّبا بِدَمِ

لَمْ يَتَوَسَّدْ ذِراعَ هِمَّتِهِ

إِلّا رَأى النَّجْمَ مَوْطِئَ القَدَمِ

وَإِنْ أَضاءَتْ فِي اللَّيْلِ غُرَّتُهُ

أَرَتْكَ صُبْحاً في حِنْدِسِ الظُّلَمِ

مِنْ أَيِّ أَقْطارِهِ أَتَيْتَ ثَنى

إِلَيْكَ أَعْطافَهُ مِنَ الكَرَمِ

معلومات عن الأبيوردي

الأبيوردي

الأبيوردي

محمد بن أحمد بن محمد القرشي الأموي، أبو المظفر. شاعر عالي الطبقة، مؤرخ، عالم بالأدب. ولد في أبيورد (بخراسان) ومات مسموماً في أصبهان كهلا. من كتبه (تاريخ أبيورد) و (المختلف..

المزيد عن الأبيوردي