الديوان » العصر الأندلسي » الأبيوردي »

وبارقة تمخض بالمنايا

وَبارِقَةٍ تَمَخَّضُ بِالمنايا

صَخُوبِ الرّعْدِ دامِيَةِ الظِّلالِ

تُشيبُ ذَوائِبَ الأَيامِ رُعْباً

وَيَنْفُضُ رَوْعُها لِمَمَ اللَّيالي

إِذَا خَطَرَتْ رِياحُ النَّصْرِ فيها

تَلَقَّتْها خَياشِيمُ العَوالي

وَقَدْ شَامَتْ مَخيَلَتَها سُيوفٌ

تَلَمَّظُ في دمٍ سَرِبِ العَزالي

فَكمْ أَجَلٍ طَوَيْناهُ قَصيرٍ

وَآمَالٍ نَشَرْناهَا طِوالِ

بِيَوْمٍ خَاضَ جانِحَتَيْهِ عَمْروٌ

لَقَى حَرْبٍ تُلَقَّحُ عَن حِيالِ

وَلمَّا جَرَّتِ الظَّلْماءُ ذَيْلاً

يُوارِي مَسْلَكَ الأَسَلِ النِّهالِ

وَلاحَ كَجِلْدَة النَّمِرِ الثُّرَيّا

بِلَيْلٍ مِثْلِ ناظرَةِ الغزالِ

تَوَلَّى وَالظَّلامُ لَهُ خَفيرٌ

عَلى مُتَمَطِّرٍ خَذِمِ النِّعالِ

وَباتَ كَأَنَّ خَافِيَةَ النُّعَامَى

تَنوءُ بِهِ وَقادِمَةَ الشّمالِ

معلومات عن الأبيوردي

الأبيوردي

الأبيوردي

محمد بن أحمد بن محمد القرشي الأموي، أبو المظفر. شاعر عالي الطبقة، مؤرخ، عالم بالأدب. ولد في أبيورد (بخراسان) ومات مسموماً في أصبهان كهلا. من كتبه (تاريخ أبيورد) و (المختلف..

المزيد عن الأبيوردي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأبيوردي صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس