الديوان » العصر الايوبي » أبو مدين التلمساني »

لست أنسى الأحباب ما دمت حيا

لستُ أنسى الأحبابَ ما دمتُ حيّا

مذ نأوا للنوى مكانا قصيّا

وتلوا آيةَ الوداع فخرّوا

خيفةَ البين سجدا وبُكيّا

ولذكراهمُ تسيحُ دموعي

كلَّما اشتَقت بكرةً وعشيّا

وأناجي الآله من فرط وجدي

كمناجاةِ عبدهِ زكريّا

وهنَ العظمُ بالبعاد فهَب لي

ربّ باللطف من لدُنكَ وليّا

واستجب في الهوى دعائي فإنّي

لم أكن بالدعاء ربِّ شقيّا

قد فرى قلبي الفراق وحقّاً

كان يومُ الفِراقِ شيئاً فريّا

وأختفى نورُهُم فناديتُ ربّي

في ظلامِ الدجى نداء خفيّا

لم يك البعد باختياري ولكن

كان امراً مقدّراً مقضيّا

يا خليليّ خلياني ووجدي

أنا أولى بنار وجدي صليّا

إنّ لي في الغرام دمعاً مطيعا

وفواداً صبا وصبراً عصيّا

أنا من عاذلي وصبري وقلبي

حائرٌ أيُّهُم اشدُّ عتيّا

أنا شيخُ الغرام من يتَّبعني

اهلك في الهوى صراطاً سويّا

أنا ميتُ الهوى ويومَ أراهُم

ذلكَ اليومُ يومَ أبعثُ حيّا

معلومات عن أبو مدين التلمساني

أبو مدين التلمساني

أبو مدين التلمساني

شعيب بن الحسن الأندلسي التلمساني، أبو مدين. صوفي، من مشاهيرهم. أصله من الأندلس. أقام بفاس، وسكن "بجاية" وكثر أتباعه حتى خافه السلطان يعقوب المنصور. وتوفي بتلمسان، وقد قارب الثمانين أو..

المزيد عن أبو مدين التلمساني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو مدين التلمساني صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس