الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

فطيب رياها المقام وضوأت

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

فطيّب رَيّاها المقامُ وضوّأَتْ

بإشرافها بين الحطيم وزمزما

فيا ربِّ إنْ لقّيتَ وجهاً تحيّةً

فحيّ وجوهاً بالمدينةِ سُهَّما

تجافين عن مسّ الدَهان وطالما

عصمن عن الحِنّاءِ كفّاً ومِعْصَما

وَكم مِن جليدٍ لا يُخامره الهوى

شَنَنَّ عليه الوَجْدَ حتّى تتيّما

أَهانَ لهنّ النّفسَ وهي كريمةٌ

وألقى عليهنّ الحديثَ المُكَتّما

تسفَّهْتَ لمّا أنْ مررتَ بدارها

وعوجلتَ دون الحِلْمِ أنْ تتحلّما

فعُجْتَ تقرّي دارساً مُتَنكّراً

وتسأل مصروفاً عن النُّطقِ أعجما

وَيومَ وَقفنا للوداع وكلُّنا

يَعُدّ مُطيعَ الشّوقِ مَن كان أحزما

نُصِرتُ بقلبٍ لا يُعَنَّف في الهوى

وَعيناً متى اِستَمْطَرْتُها مَطَرَتْ دما

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى

تصنيفات القصيدة