الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

شعر ناصع ووجه كئيب

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

شعرٌ ناصعٌ ووجهٌ كئيبُ

إنّ هذا من الزّمان عجيبُ

يا بياضَ المشيب لونُك إنْ أنْ

صفَ رائيكَ حالِكٌ غرِبيبُ

صدّ من غير أن يُمَلّ وما أنْ

كر شيئاً سواك عنّي الحبيبُ

يا مُضيئاً في العينِ تَسوَدُّ منهُ

كلَّ يومٍ جوانحٌ وقلوبُ

لَيس لي مُذْ حَللتَ يا شَيبُ في رَأ

سِيَ كرهاً عند الغواني نصيبُ

وَلَخَيرٌ مِن لَونك اليقِقِ المُشْ

رِقِ عندي وعندهنّ الشُّحوبُ

رُحنَ يَدعونَني معيباً وَيَنبذ

نَ عُهودي وَأَنت تلك العيوبُ

كَيفَ أَخشى الرّقيب والشّيب في وَج

هي عَلى الغانياتِ منِّي رقيبُ

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى

تصنيفات القصيدة