الديوان » العصر العثماني » أحمد الكيواني » صددت وأنت الروح والسؤل والأمل

عدد الابيات : 6

طباعة

صَدَدتُ وَأَنتَ الروح وَالسُؤل وَالأَمَل

فَراحَت يَدُ الأَشواق تَلعَب بِالأَجَل

هَجرت بِحُكم التيه والدك وَالمَلَل

وَأَوحَشَت مِن رُؤياكَ طَرفي وَلَم تَزَل

تَنَزههُ في وَرد وَجنَتِكَ الغَض

هَجَرت مُحبّاً لَم يَحد عَن وَفائِهِ

وَلَم يَبقَ مِنهُ السُقم غَير ذمائِهِ

وَقَرح مِنهُ الطَرف فَيض دِمائِهِ

فَإِن كُنتَ تَخشى مِن لِسان بُكائِهِ

فَما الرَأي إِلّا أَن تَبَرطل بِالغَمض

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أحمد الكيواني

avatar

أحمد الكيواني حساب موثق

العصر العثماني

poet-ahmad-alkiwani@

163

قصيدة

1

الاقتباسات

1

متابعين

أحمد بن حسين باشا بن مصطفى بن حسين بن محمد بن كيوان. شاعر، من أهل دمشق، مولده ووفاته بها. اقام عدة سنين في مصر يقرأ على علمائها كما قرأ على علماء ...

المزيد عن أحمد الكيواني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة