الديوان » العصر العثماني » أحمد الكيواني » يحار الطرف في دل عجيب

عدد الابيات : 16

طباعة

يُحار الطَرف في دَلٍ عَجيبِ

يَهزك هَزة الغُصن الرَطيبِ

فَيرجَع مَن يَراك بِقَلب صَب

وَمُقلَة ساهر باكٍ كَئيبِ

أَسحرٌ ما بِطَرفك أَم حُسامٌ

يَسلُّ عَلى القُلوب بِلا ذُنوب

وَوَردٌ ما بِخَدك أَم دِماءٌ

سَفكت بِصارم اللَحظ الغَضوب

تَصون لِشَقوَتي بَرد الثَنايا

مَخافة أَن يُذيب فَمِن مُذيبي

بِما في وَجنَتيكَ وَما بِقَلبي

مِن الجَمر المُنَدى وَاللَهيبِ

أَنلني رَشفة مِن فيك يَوماً

لِيُطفيءَ بَردَها بَعض الَّذي بي

يَعزُّ عَلَيَّ أَن يَبدو جَهاراً

جَمالك لِلعُيون وَلِلقُلوب

وَيُؤلِمُني بان تَدَني الأَماني

خَيالَكَ مِن أَخي أَمل كَذوب

أَقَرَّ اللَهُ عَيناً ما أَلحت

عَلى خَديكَ بِالنَظَر المُريب

وَكَرّم خاطِراً لَم يَجرِ فيهِ

مني إِلّا حَديثك مِن قَريب

تَرى الدَهر البَخيل يَجود يَوماً

فَيَسمح بِاللقاءِ بِلا رَقيب

وَتَصغى لي فَأَشكو ما أُقاسي

كَما يَشكو العَليل إِلى الطَبيب

فَلي كَبد يَقطَعُها اِشتِياقي

وَقَلب لا يَقِرُّ مِن الوَجيب

وَإِن أَعيا اللِسان بَيان ما بي

شَكَوت إِلَيكَ بِالدَمع الصَبيب

كَفاني مِنكَ يا مَولايَ هَذا

وَهَذا مِنكَ لي أَوفى نَصيب

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أحمد الكيواني

avatar

أحمد الكيواني حساب موثق

العصر العثماني

poet-ahmad-alkiwani@

163

قصيدة

1

الاقتباسات

1

متابعين

أحمد بن حسين باشا بن مصطفى بن حسين بن محمد بن كيوان. شاعر، من أهل دمشق، مولده ووفاته بها. اقام عدة سنين في مصر يقرأ على علمائها كما قرأ على علماء ...

المزيد عن أحمد الكيواني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة