عدد الابيات : 9

طباعة

لَو كُنتَ تُبصر حالَتي

أَغنتكَ عَن وَصف اِشتِياقي

وَبِحَسب دَمعي أَنَّهُ

دَمعٌ تَضيقُ بِهِ المَئاقي

وَكَفى اللَيالي أَنَّها

قَد أَفرَدتني عَن رِفاقي

وَالمَوت أَهوَن مِن فِرا

ق وُجوه إِخوان الوِفاق

وَأَحرّ مِن نار السُمو

م نَسيم نيران الفراق

إِن يَسقِني سابِقاً

ماءَ الحَياة يَد التَلاقي

لانفكَّ طَوق الكَرب بال

فرج المنفس عَن خِناقي

إِن كُنتُ أَنساكُم وَلَو

بَلَغَت بي الروح التَراقي

وَأَظُنني إِن ضَنَّ دَه

ري بِالتَلاقي غَيرَ باقي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أحمد الكيواني

avatar

أحمد الكيواني حساب موثق

العصر العثماني

poet-ahmad-alkiwani@

163

قصيدة

1

الاقتباسات

1

متابعين

أحمد بن حسين باشا بن مصطفى بن حسين بن محمد بن كيوان. شاعر، من أهل دمشق، مولده ووفاته بها. اقام عدة سنين في مصر يقرأ على علمائها كما قرأ على علماء ...

المزيد عن أحمد الكيواني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة