الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

شهدت بأن هجر الحب حين

شهدتُ بأنّ هَجْرَ الحِبِّ حَيْنُ

وأن صَبابة العشّاق زَيْنُ

بُليتُ بمن كأنّ الشمس زورٌ

إذا عاينت غُرّته ومَيْنُ

له من قامة الغصن أعتدالٌ

ومن ظبي الفَلاَ جِيدٌ وعَيْن

كأنّ غِلاَلَتْي خدَّيهِ تبْرٌ

مُذابٌ حولَ حُمرته لُجَيْن

فيا من وصله هجرٌ وصَدٌّ

وأكبرُ قربِه بعُدٌ وبَيْن

أَرقتَ دمي ومالك فيه حَقٌّ

تَصُول به وليس عليه دين

كأنّك في إراقتِه يَزيدٌ

بَغَى وكأنّني جدّي الحسينُ

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس