الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

قد يزيد المدام للمرء طيبا

قد يزيد المدامَ للمرء طيباً

حسنُ مسموعه وظَرفُ نديمهْ

فدع الفكر في الزمان وخذها

مُزّةَ الطّعم من قِطافِ كرومِهْ

أشرقت تحت ظلمة الليل حتى

خلت أقداحها بوادي نجومه

وغناءٍ عذب غَنِينَا به عن

حِذْق إسحاقِه وإبراهيمهْ

صَدْحةٌ بعد صَدْحَةٍ فهو كاللؤ

لؤ في نثره وفي منظومه

ونسيم أرقّ من خَصر من أه

وى وأحلى في النفس من ملثومه

ربِّ سَقِّ دَيْرَ القصير فأني

نلتُ لذّاته وطيبَ نسيمِه

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس