الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

قصدتك لم أرد رفدا وأنى

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

قَصَدْتُك لم أُرِد رِفداً وأنَّى

يَرومُ من الصَّفا العطشانُ رَيَّا

وكم من مانعٍ جَدواه بُخلاً

يكونُ بِجاهِه بَرّاً حَفِيَّا

فكانَ لَحَاظُكَ المكرورُ شَزْراً

وكانَ جوابُك المفهومُ عِيَّا

فلو أني امتدحتُك مُستميحاً

سَللْتَ عليَّ عَضباً مَشرِفيَّا

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء

تصنيفات القصيدة