الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

وأدهم يسفر عن ضده

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

وأدهَمَ يُسْفِرُ عَنْ ضِدِّهِ

كما سَفَرَ اللَّيلُ إذا وَدَّعا

بعثْتُ إليكَ به أخرَساً

يُناجي العُيونَ بما اسُتودِعا

صَمُوتٌ إذا زُرَّ جِلبابُهُ

أريبٌ فإنْ حَلَّهُ أمتَعا

تَخَيَّرَ أنوارَه جَامِعٌ

يَروحُ ويَغدو لها مَجمَعا

ورَوضتهُ غَيْثُ أقلامِهِ

وقد كانَ من قَبلِهِ بَلْقَعا

تُلاقي النُّفوسُ سُروراً به

وتَلقَى الهُمومُ به مَصرَعا

فلا تَعْدِلنَّ بهِ نُزهَةً

فقد حاز ما تَبْتَغِي أجمَعا

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء