الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

يوم خلعت به عذاري

يَومٌ خَلعتُ به عِذاري

فعَرِيتُ من حُلَلِ الوَقارِ

وَصَبَوْتُ فيه إلى الصَّبا

والشَّيبُ يَضحكُ في عِذاري

مُتَلَوِّنٌ يُبْدي لنا

طُرَفاً بأطرافِ النَّهارِ

فَهواؤُه سَكْبُ الرِّدا

ءِ وغيمُه صافي الإزارِ

وسماؤُه تحبُو الرُّبى

بشبيهِ مكنونِ البِحارِ

تَبكي فيجمُدُ ماؤُها

والبرقُ يَكحَلُها بنارِ

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة السري الرفاء صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس