الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

دنو المدامة يدني السرورا

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

دُنُوُّ المُدامَةِ يُدني السُّرورا

فَصِلْ باغتباقِكَ مِنها البُكورا

فقَد نشرَ الصُّبحُ أعلامَه

وحانَ لكاساتِها أن تَدورا

تَعَجَّبْتُ من غَفَلاتِ الوَرَى

وتَركِهِمُ العيشُ غَضّاً نَضيرا

فطائِفَةٌ تَرتَجي جَنَّةَ ال

خُلودِ وأخرى تَخافُ السَّعيرا

ركلهم تارك حظه

من العيش فانعم به مستعيرا

ألا فَاسْقِني الخمرَ مشمولةً

تَصُبُّ على اللَّيلِ صُبحاً مُنيرا

مُوَرَّدَةَ اللَّونِ مِسكِيَّةً

تُعِزُّ الدَّليلَ وتُغني الفَقيرا

كأنَّ العَقيقَ بكاساتِها

تَفُضُّ السُّقاةُ عليها العَبيرا

صَريعُ النَّوائبِ مَنْ لم يكُنْ

جَليداً على الهَولِ منها صَبورا

فكُنْ مُوقِناً بِذَهابِ الصَّبا

ومُغتَنِماً منه دَهْراً قَصيرا

فإنَّ الشَّبابَ له مُدَّةٌ

تُفَضُّ فتُذهِبُ عنك السُّرورا

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء