الديوان » العصر المملوكي » البرعي »

لي في نوالك يا مولاي آمال

عدد الأبيات : 35

طباعة مفضلتي

لي في نوالك يا مَولاي آمال

من حيث لا يَنفَع الاهلون وَالمال

أوصى اليك لعلمي أن لطفك بي

دون الوَرى لَم يحل عني اذا حالوا

فارض عني خصومي واقض يا أَملي

ديني فان حقوق الخلق أَثقال

وَلَم يضق بي منك العفوان ختمت

لي بالشهادة أَقوال وَأَفعال

كن لي اذا أَغمضوا عيني وانصرفوا

باكين أسمع منهم كل ما قالوا

وامنن بروح وَريحان عَلى اذا

ضاق الخناق فهول الموت أَهوال

وَجاءَني ملك الموت الموكل بي

وَبالنفوس فللاعمار آجال

واستخرج النفس أَملاك مطهرة

لها إِلى لطفك المأمول ترحال

جاؤا اليك با يا رب بقدمها

لحضرة القدس جبريل وَميكال

ثم اِنثَنَت عَن قَريب نحو مغتسل

في حيث يَرجوك مغسول وَغسال

وَلَيسَ لي وَلمثلي غير جودك يا

من لا تدانيه أَشباه وَأَمثال

أَصبحت بين يديك اليوم مطرحا

وَلي بِنَفسي عَن الاغيار أَشغال

فأولني يا غفور العفو منك فَلا

يبقى عَلى من الاوزار مثقال

وان نزلت الى بيت الخراب وَلا

أب هناكوَلا عم وَلا خال

وعاودت حَرَكاتي وَهي ساكنة

وَلا عدوّ يعاديني وَلا مال

أَلهمني يا خالقي ذكر الجواب فَفي

ذاكَ المقام جوابات وَتسآل

هناك لا أَمل يرجى وَلا عَمَل

يَجزي وَلا حيلة عندي فأحتال

افتح لروحي الفردوس باب رضا

يَهدي رياحرياض طلها ضال

والطف وَرائي باطفال وامهم

ان كانَ خَلقي أَو بلاد وأَطفال

حَتّى إِذا نشر الاموات واِرتعدت

فَرائص الخلق من بعض الَّذي نالوا

وَعادَت الروح في الجسم الضَعيف وَقَد

تفرقت منه أَعضاء وأوصال

مربى الصراط إِلى حوض ابن آمنة

لاستقى منه ريا فهو سلسال

يا واسع اللطف قد قدمت معذرتي

ان كانَ يغنى عن التَفصيل اجمال

فجد عَلي ولا طفني بعفوك عن

ذَنبي فشأنك انعام وافضال

وَقل كفيتك يا عَبد الرَحيم أَذى

الدارين فانزل حمى ما فيه اهمال

واجنبني العجب وَالشح المطاع وَمر

نَفسي تخالف هواها فهو قنال

وعد عَلى بنور منك مبتهج

يَزكو به بصري وَالسمع وَالبال

وارحم نبيّ وآبائي وَحاشيَتي

يعمهم با الهي منك اقبال

ماذا أَقول ومني كل معصية

وَمنك يا سَيدي حلم وامهال

ومن أَكون وَما قدري وَما عَمَلي

في يوم توضع في الميزان أَعمال

وَهَل يطيق خلودا في لظى بشير

من نطفة اصلها المسكين صلصال

ام كيف ييأس من روح الاله غدا

عبد عليه من الاسلام سربال

رباه رباه أَنتَ اللَه معتمدي

في كل حال اذا حالَت بي الحال

ثم الصَلاة عَلى المختار من مضر

ما لاحَ في الغورال بعده آل

يس خاتم رسل اللَه كلهم

وَالصحب والآل ثم الصحب والآل

معلومات عن البرعي

البرعي

البرعي

عبد الرحيم بن أحمد بن علي البرعي اليماني. شاعر متصوف، من سكان (النيابتين) في اليمن. أفتى ودرس. له (ديوان شعر - ط) أكثره في المدائح النبوية. نسبته إلى برع (كعمر) جبل..

المزيد عن البرعي

تصنيفات القصيدة