الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي » وذوات أجساد نكهن ضعائف

عدد الابيات : 10

طباعة

وذوات أجساد نكهن ضعائف

أجيادها حامت على أوراقها

غذينها بالنار إلى أن

أدينا رماتها بفراقها

وأرادت النيران إحراق التي

بقيت فلم تقدر على إحراقها

حتى إذا عجزت عن استخراج

نفسها ولا ثبات لاستغراقها

أحرقنها بالنا حتى عودت

مما طيور الجو من أطراقها

ورددن في أجسادها أرواحها

بعد البلى فسرين في أعراقها

وبقين أجساداً خوالد بعدما

بليت رمائهن في أطباقها

خلدت فلا نار على إحراقها

قدرت ولا ماء على إغراقها

فافطن لسر الله فيك فإنه

لذوي النهى كالشمس في إشراقها

والسر فيك وأنت تجهله كما

جهل الحمائم ما على أعناقها

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الطغرائي

avatar

الطغرائي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Al-Tughrai@

375

قصيدة

4

الاقتباسات

168

متابعين

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب ...

المزيد عن الطغرائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة