الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي » نحاسنا تغلنا وزئبقنا

عدد الابيات : 7

طباعة

نحاسنا تغلنا وزئبقنا

ما طار في طبخنا عن الثُّفلِ

وهو إذا ابيضّ فضة فإذا

ما احمرّ تبر فرخان من أصلِ

صنوان من واحد إذا امتزجا

في البحر حازا أكرم الفعلِ

والجسد اللين الضعيف هوال

حابس للآبقات بالثقلِ

والروح أباقة لخفتها

تطير في جوها وتستعلي

والناس بالزئبق الغرور وبال

كبريت والأوساخ في شغلِ

قد تركوا النور يستضيء به ال

ساري وساروا في ظلم الجهلِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الطغرائي

avatar

الطغرائي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Al-Tughrai@

375

قصيدة

4

الاقتباسات

158

متابعين

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب ...

المزيد عن الطغرائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة