الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي »

بنزع الرطوبة من جسمها

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

بنزع الرطوبة من جسمها

تكلّس أجزاؤه وانهدم

وصار به قشفا ميتا

عديم التماسك لا يلتئم

فإن أنت رطبت أجزاءه

جعلت تلتحم

وباللطف والفرق تدبيره

ولين السخونة حتى يتم

فلا تنهكِ الأرض واستبقِ من

رطوبتها ما يبل الرحم

ففي نزع بِلّتِها موتُها

ومنع تزاوجها والعقم

وبالماء تغسل أوساخها

ويكشط عنها البلا والسقمِ

ويجعل باطنها ظاهرا

ويبرز من سرها ما اكتتم

وبالدهن يذهب ظل النحاس

ويعمر من أرضنا ما استرم

ومنه تولد أصباغنا

فيغدو به ماؤنا وهو دم

وبالأرض يبسط أدهاننا

فيثبت في النار لا ينهزم

وبالصبغ تشرق ألوانها

فتصبح نيرة في الظلم

وتشميع أجسادنا الباليات

بالماء كان وبالدهن تم

وتنمو الزروع وتزكو الربوع

ويزهر من نبتها ما نجم

فإن أنت أحسنت تدبير ما

ذكرناه حزت كنوز النعم

معلومات عن الطغرائي

الطغرائي

الطغرائي

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب..

المزيد عن الطغرائي