الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي »

ملنا إلى النشر الذي تلتقي

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

مِلْنا إِلى النَّشْر الذي تلتقِي

إليه أنفاسُ الصَّبَا عاطِرَه

ثم خلعْنا لُجُمَ الخيلِ في

رياضهِ المونقةِ الناضِرَه

حولَ غديرٍ ماؤُه دارعٌ

والأرضُ من رقَّتِه حاسِرَه

فالشمس إنْ حاذَتْهُ رأْدَ الضُّحَى

حسناءُ في مرآتِها ناظِرَه

والشهب إن حاذَتْهُ جُنحَ الدُّجَى

تسبحُ في لُجَّتِه الزاخِرَه

قد ركّب الخضراء فيه فمن

حصبائِه أنجُمُها الزاهِرَه

يخصَر إن مرَّ بأرجائِه

لفحُ سَمومٍ في لَظَى الهاجِرَه

أنموذجُ الماءِ الذي جاءَنا ال

وعدُ بأنْ نُسْقَاهُ في الآخِرَه

معلومات عن الطغرائي

الطغرائي

الطغرائي

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب..

المزيد عن الطغرائي