الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي » بنفسي أنت ظاعنة تولت

عدد الابيات : 8

طباعة

بنفسيَ أنتِ ظاعنةً تولَّتْ

وخلَّت في الحشى وجداً مُقيما

بَنَيْتُ بها فما استكملتُ عُرْسِي

إِلى أن قيلَ مأتمُها أُقِيما

يعزُّ عليَّ أنْ آنستِ قبراً

حللتِ به وأوحشتِ الحريما

فيا لَكَ منزلاً قد عادَ قَفْراً

ويا لكِ جنّةً صارت جحيما

وكنتُ إِذا اعتراني الهمُّ آوي

إِلى بيتي فيُنْسيني الهُموما

فصِرتُ إِذا أوَيتُ على نشاطٍ

إليهِ هاجَ لي وجداً قديما

فلو أنَّ الدموعَ كلمنَ خَدَّاً

تركن بصفحتَيْ خدِّي كُلوما

ولو أنَّ الهمومَ جلبنَ حَتْفَاً

بعيداً كنتُ مُذْ زمنٍ رَمِيما

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الطغرائي

avatar

الطغرائي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Al-Tughrai@

375

قصيدة

4

الاقتباسات

168

متابعين

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب ...

المزيد عن الطغرائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة