الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي »

بالنار صنعتها وفيها

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

بالنار صنعتها وفيها

سرها وولادّها

إصلاحها منها ومنها

دائماً إفسادها

فيها إذا بتها ومنها

دائما إجمادُها

وبها لدى التحمير زال

بياضها وسوادُها

أو ما ترى الحمى التي

عاد المريض عدادُها

زادت فزاد مياهها

مَتحاً وبان فسادُها

ولذاك رفق قوامها

لما هدا إيقادُها

وعلى اعتدال الحر حاد

رسوبها ورمادُها

طبقات نارك لا تلّهب

ها ولا إجمادُها

ولها على التدريج فض

ل زيادة تردادُها

فيصير للاجلاد من

هادُ ربَة تعتادُها

إن لم تعوَّد زايلت

أرواحَها أجسادُها

وإلى قرارتها يكو

ن لدى السبوك معادُها

والماء من أعدائها

وبه يطيب رمادُها

ورموزنا فيها يطو

ل لطولها تعدادها

معلومات عن الطغرائي

الطغرائي

الطغرائي

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب..

المزيد عن الطغرائي