الديوان » لبنان » ناصيف اليازجي »

سقاني حبه كأسا دهاقا

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

سقاني حُبُّهُ كأْساً دِهَاقا

فأسكَرَني وأسكَرتُ الرِفاقا

وما عِلمُ الفُؤادُ قديمَ سُكرٍ

بهِ ولكانَ يَعَلمُ لو أفاقا

هَوَى قلبٍ تملَّكَهُ رقيقاً

فواعجبا ولا يرضَى العَتاقا

إذا رقَّ الحبيبُ ودقَّ معنىً

لهُ رقَّ الهَوَى ورَقِي وراقا

جميلٌ قد صَرَفتُ جميلَ صبري

على يدهِ فأحسنَتُ الطِباقا

يَتُوقُ إليهِ قلبي وَهْوَ فيهِ

ويخشى أن يذوبَ فلا يُلاقى

طبيبٌ لا ينالُ الموتُ منهُ

دِماءَ عليلِهِ إلا اسِتراقا

ولو تَرَكَ الدواءَ لنابَ عنهُ

بأطيبَ منهُ نشْراً أو مَذَاقا

فتىً يلهو العليلُ إذا أتاهُ

بهِ عمَّا أُصِيبَ فما أطاقا

ويُوشِكُ أن يخافَ فِراقَ سُقمٍ

مخافةَ أن يذوقَ لهُ فِراقا

معلومات عن ناصيف اليازجي

ناصيف اليازجي

ناصيف اليازجي

ناصيف بن عبد الله بن ناصيف بن جنبلاط، الشهير باليازجي. شاعر، من كبار الأدباء في عصره. أصله من حمص (بسورية) ومولده في (كفر شيما) بلبنان، ووفاته ببيروت. استخدمه الأمير بشير..

المزيد عن ناصيف اليازجي

تصنيفات القصيدة